المهرجان الوطني لفن المديح النبوي والسماع الصوفي بفاس يهدي دروته 24 لروح الفقيد عباس الجيراري

0

أهدت جماعة فاس ومقاطعاتها، في الدورة 24 للمهرجان الوطني لفن المديح النبوي والسماع الصوفي، للروح الفقيد عباس الجيراري، عميد الادب المغربي.
الدورة الجديدة التي تنضاف إلى سابق الدورات الأخرى، تعد هي الأخرى بالنجاح والتألق، وتنظمها جماعة فاس ومقاطعاتها بشراكة مع مؤسسة تراث المدينة من الرابع من مارس المقبل إلى التاسع منه بالقاعة الكبرى لجماعة فاس والزوايا الصوفية بالمدينة العتيقة.
وكالعادة يشتمل برنامج الدورة الجديدة فقرات متنوعة وغنية تنهل من معين فني المديح والسماع، وتحضرها فرق كبرى في مجال تخصصها.
ووفق البرنامج المفصل الذي تلقت “مجلة نادي الصحافة” نسخة منه، سيكون الافتتاح يوم الرابع من مارس بعد صلاة العصر بزاوية سيدي عبد القادر الفاسي بحي الرصيف، وفي الخامس من مارس حفل للسماع الصوفي بزاوية سيدي قاسم برحمون بحي زقاق الحجر ودائما بعد صلاة العصر.
وفي السادس من مارس، سيكون الجمهور على موعد مع حفل للسماع الصوفي بزاوية سيدي علي العمراني (الجمل) بحي بين المدون، ويشتمل اليوم الرابع من المهرجان، الذي ويوافق السابع من مارس، على حفل لفن السماع الصوفي بزاوية مولاي احمد الصقلي بحي البليدة، والسهرة الأولى انطلاقا من الساعة الثامنة و النصف مساءا ، و تشمل كلمة رئيس جماعة فاس ، و كلمة تأبينية في حق المرحوم الدكتور عباس الجيراري، ثم حصة لفن السماع الصوفي لمجموعة دار السماع برئاسة عبد الحميد السلماني، و حصة للمديح النبوي لمجموعة شباب فاس برئاسة ادريس الداودي.
وفي الثامن من مارس سيحظى الجمهور بحفل للمديح النبوي بضريح مولاي ادريس الأزهر انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا، تليها انطلاقا من الساعة الثامنة والنصف مساءا السهرة الثانية للمهرجان، والتي ستنطلق بكلمة حكيمة الحطري مديرة المهرجان، وتشتمل السهرة على حصة للسماع الصوفي لمجموعة الحضرة الشفشاونية برئاسة ارحوم البقالي، وحصة أخرى للسماع الصوفي لمجموعة محسن نورش من الرباط.
واليوم الختامي للدورة 24 من المهرجان، في التاسع من مارس سيكون بتنظيم ندوة فكرية بجماعة فاس في موضوع ”أذكار الزاوية في أزمنة الحرج” انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا، إضافة إلى حفل للسماع الصوفي بالزاوية الدرقاوية بحي البليدة بعد صلاة العصر.
وفي تمام الساعة الثامنة والنصف من اليوم الأخير للمهرجان، سيكون الجمهور على موعد مع السهرة الختامية للمهرجان بمشاركة مجموعة عبد المجيد الصويري، بإشراف الحاج كمال لعرايشي من مدينة الدار البيضاء، وحصة من المديح النبوي لجمعية الإمام البوصيري برئاسة الحاج محمد بنيس من مدينة فاس.
ومسك ختام المهرجان قراءة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

اترك رد