هذه حكاية “الفيدور” الذي تحول إلى مقاول كبير بالقنيطرة

لا حديث في مدينة القنيطرة وبين المتتبعين والمهتمين من أبنائها سوى الحديث عن الحارس، الذي تحول ذات يوم إلى “فيدور” في إحدى حانات المدينة يبتز فتيات المكان، تم أصبح في ظرف غامض واحدا من كبار المقاولين بمدينة القنيطرة، الذي يقام له ولا يقعد ويهيمن على حصة مهمة من المشاريع العقارية بالمدينة.

السؤال، الذي يكرره الجميع، هو كيف تحول (م.ر) من شخص مُعدم إلى شخص “مُنعْم” عليه “مرفوع” الرأس، يحظى باهتمام كبير؟

ففي وقت يعاني فيه كثير من المقاولين من الركود الذي عرفه القطاع في السنوات الأخيرة فإن صاحبنا ما زال يتمتع بالمشاريع العقارية، ويتحدث كثيرون عن “تصبين” المال الحرام في الأراضي والعقارات.

غير أن رائحة هذا المقاول بدأت تزكم الأنوف وقد تسقط معها بعض الرؤوس الكبيرة ممن يتسترون عليه ويتواطأون معه.

موقع مصادر 24 سيفتح ملف “الفيدور” الذي تحول إلى مقاول كبير. انتظرونا قريبا.

التعليقات مغلقة.