تعيينات جديدة في مناصب المسؤولية بمصالح الأمن الوطني لتعزيز الكفاءة الأمنية

0

ترسيخا لمبدأ التداول على مناصب المسؤولية وإفساح المجال للكفاءات الشابة لتولي مناصب قيادية في التسيير الأمني، أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني عن تعيينات جديدة في مختلف مصالحها المركزية واللاممركزة.

هذه التعيينات، التي شملت 31 منصباً، تأتي في سياق استراتيجية تهدف إلى تحسين كفاءة ومردودية الموارد البشرية.

وعلى المستوى المركزي، شملت التعيينات الجديدة التي أشر عليها المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي، تعيين رئيس جديد لقسم الأبحاث الإدارية ومعالجة الشكايات التابع للمفتشية العامة. أما على المستوى اللامركزي، فقد تم تعيين إطار أمني على رأس المنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الخميسات بعد أن كان يشغل نفس المنصب بالنيابة سابقا، وتعيين رئيس لمفوضية الشرطة ببوزنيقة، ورئيس للمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة سلا، ورئيس للمفوضية الجهوية للشرطة بتارجيست بالنيابة، ورئيس لفرقة الاستعلامات العامة بمدينة بوعرفة.

كما شملت التعيينات وضع خمس أطر أمنية على رأس دوائر للشرطة بمدن وجدة، جرسيف، تمارة، الرباط، والعروي، وتعيين رئيس لفرقة شرطة الحدود بمفوضية ميناء الجرف الأصفر، ورئيس للهيئة الحضرية بمطار العروي، بالإضافة إلى تعيين رئيس لفرقة السير الطرقي بمدينة بني أنصار، وإطارين أمنيين على رأس كل من الملحقة الإدارية للمجموعة المتنقلة للمحافظة على النظام بمدينة الرباط، وإحدى الوحدات التابعة لمجموعة حماية المنشآت الحساسة بالرباط.

وفي سياق ولاية أمن الدار البيضاء، تضمنت التعيينات الجديدة إجراء حركية داخلية ضمن مصالح الأمن العمومي بمختلف المناطق الأمنية بالمدينة، حيث تم تعيين سبعة رؤساء لدوائر الشرطة، وتعيين ثمانية رؤساء لمصالح حوادث السير.

وتندرج هذه التعيينات الجديدة في إطار دينامية عمل متواصلة تهدف إلى الرفع من كفاءة ومردودية الموارد البشرية الشرطية، عبر إتاحة التداول على مراكز المسؤولية، وإسناد التدبير الميداني لمرافق الشرطة لكفاءات أمنية عالية التكوين والتأهيل، قادرة على تنفيذ مخططات العمل الرامية لتعزيز أمن المواطن وضمان سلامة ممتلكاته.

اترك رد