جمارك القنيطرة تحقق نتائج إيجابية رغم مخاطر الطريق والعمل

حققت مصالح الجمارك بمدينة القنيطرة نتائج إيجابية في الآونة الأخيرة، حيث تمكنت خلال الشهرين الماضيين من تحصيل نتائج إيجابية، تمكنت من خلالها من مصادرة كميات مهمة من الملابس المستعملة والجديدة بالإضافة إلى المحجوزات الغدائية، وتم تقدير ما تم حجزه من ملابس مستعملة في حوالي 103 آلاف درهم والمواد الغذائية في حوالي 127 ألف درهم.

وفي سياق محاربة الغش تم حجز كميات هائلة من الملابس الجديدة على فترات مختلفة، حيث تجاوزت الكمية الأولى المحجوزة حوالي 142 ألف درهم والدفعة الثانية حوالي 250 ألف درهم والدفعة الثالثة حوالي 306 آلاف درهم والرابعة حوالي 260 ألف درهم..

وفي مجال المخدرات تم حجز حوالي 119 كيلو غرام من الكيف و24 كيلوغرام من الطابا، وتشكل محاربة المخدرات جزءا مهما من نشاط جهاز الجمارك، الذي يحرص على منع ترويج الممنوعات بكافة أشكالها.

وخلال المدة تعرضت فرقة الجمارك المتنقلة لإطلاق النار من قبل عصابات التهريب، على مستوى منطقة سيدي يحيى الغرب في الواحدة صباحا، على بعد كيلومترين في اتجاه دار الكداري.

وتأتي هذه المجهودات والحصيلة، التي امتدت منذ بداية السنة، رغم أن الموارد البشرية التي تتوفر عليها زمرة القنيطرة المتنقلة للجمارك، لا يمكن أن تغطي المجال الجمركي لجهة الغرب الشاسعة، ناهيك عن تعدد المخالفات التي تواجهها والمخاطر التي تعترض هذه المصلحة الجمركية أثناء تأدية مهامها.

 

rma

التعليقات مغلقة.