الكاتب العام للاتحاد الرياضي القاسمي يخرج للتواصل مع الجماهير عبر “مول الإذاعة” .. و أصوات تتهمه باستعمال “لغة الخشب” ..

“أسامة بوكرين-مصادر انفو”

خرج الكاتب العام لفريق الاتحاد الرياضي القاسمي لكرة القدم عبد الرزاق أزناك”، عشية يوم أمس الأحد 29 يوليوز، ليتواصل مع الجماهير القاسمية عبر اجرائه لحوار مع صاحب برنامج “مول الاذاعة”، و تم عرض المباشر الذي جاء على شكل حوار مصور في صفحتي ” احرار سيدي قاسم” و “صحيفة فريق الاتحاد الرياضي القاسمي” .

اشار “أزناك” الى ان “المكتب المسير لم يبارك اغلاق ملعب العقيد العلام و انه اول المتضررين من اغلاقه” مضيفا ان “المكتب يأمل ان تبدأ الاصلاحات في اقرب وقت” في اشارة الى ان المكتب المسير لا يد له في الموضوع .

و في حديثه عن مشكلة التواصل لدى المكتب المسير، اكد الكاتب العام للفريق ان “هنالك مشاكل حقيقية في التواصل بين المكتب و الجمهور” تم اضاف ان “المكتب يحاول حل مشكلة نقل المباريات بجودة عالية مع الخلية الاعلامية للفريق” و انه “أقنع اعضاء المكتب بالخروج لوسائل الاعلام و الانفتاح عليها من اجل هذا” في حين اشار الى ان الخلية الاعلامية كانت تبرر عدم نقلها للمباريات بالتعاليق التي تحمل عبارات “خادشة للحياء” .

ودعى “عبد الرزاق ازناك” في الحوار الذي طاله بعد نهايته انتقاد شديد بسبب تحفظه على الاجابة على العديد من الاسئلة و نهجه ل”لغة الخشب” كما سماها البعض، -دعى- الى اقرار “الهدنة” بين الاصوات المعارضة و المكتب، و الانتظار لخمس او ست دورات حتى “يوقف الفريق على رجليه” من اجل العودة للانتقاد .

rma

التعليقات مغلقة.