اعتقال كولونيل في الجيش بالقنيطرة بتهمة النصب والاحتيال

 قدمت مصالح الدرك الملكي بالقنيطرة اليوم الأربعاء ضابط سامي برتبة كولونيل في الجيش انتقل للعمل بالقنيطرة منذ ثلاثة أشهر، بتهمة النصب والاحتيال .

وجاء اعتقال الكولونيل المذكور من داخل مقر الدرك الملكي بعدما أوهم سيدة بأنه قادر على التدخل لدى مصالح الدرك لقضاء غرض ومعاملة، حيث توجه رفقتها يوم الإثنين بزيه الرسمي العسكري إلى المركز القضائي بالقنيطرة وقد نفسه على أنه من عائلتها، فساورت الشكوك رئيس المركز القضائي ليسأل ابن السيدة عن علاقة الكولونيل بعائلته فقال إنه لا يعرفه ولكن والدته التي تعرفه، فاقترب منها الدركي ليسألها بعد أن طمأنها فاعترفت بأنها سلمتها مبلغ 20 ألف درهم مقابل التدخل لصالحها لقضاء أمور خاصة ..

ومباشرة بعد ذلك أخبر الدركي على الفور رؤساؤه فتم توقيف الكولونيل بحضور القائد الجهوي للدرك الملكي وقائد السرية القنيطرة للإشراف على البحث وتعميق التحقيق مع الموقوف وبعد القيام بتفتيش أولي تم ضبط المبلغ المالي بحوزته الذي صرحت به مرافقته ناهيك عن مجموعة من الوثائق فلما تم استدعاء أصحابها أقروا جميعا بأن المتهم أوهمهم بتوظيفهم في سلك الجيش وله القدرة على تسهيل ولوجهم في صفوف الأمن أو القوات المساعدة. وهو ما استجاب له بعض الضحايا بحكم رغبتهم جميعا في إيجاد شغل  .

  

rma

التعليقات مغلقة.