نجاح باهر للمهرجان الوطني للفواكه الحمراء بالقنيطرة

حققت الدورة الثالثة للمهرجان الوطني للفواكه الحمراء المنعقدة أخيرا بالقنيطرة نجاحا باهرا، من حيث الوصول إلى مستوى فاق توقعات الجهات المنظمة، وكانت ساحة محطة القطار قد احتضنت أخيرا المهرجان المذكور تحت شعار “سلسلة الفواكه الحمراء، رافعة لتعزيز التشغيل والتنمية القروية” تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومن تنظيم المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بالغرب، والفدرالية البيمهنية المغربية للفواكه الحمراء، وعمالة إقليم القنيطرة والمجلس الجماعي.

و يندرج هذا المهرجان ضمن تنفيذ أهداف مخطط المغرب الأخضر لتطوير السلاسل الفلاحية ذات القيمة المضافة العالية، بما فيها سلسلة الفواكه الحمراء. ويهدف إلى توفير فضاء للترويج والاستثمار لهذه السلسلة، وتطوير التواصل والشراكات بين مختلف المنتجين والموردين والمصدرين، المغاربة والأجانب، وكذلك الإطلاع على تقنيات جديدة تم تطويرها لتحسين إنتاجية وجودة الفواكه الحمراء.

وحسب إحصائيات رسمية فقد ارتفع إجمالي مساحة الفواكه الحمراء على المستوى الوطني بشكل ملحوظ، من حوالي 3.035 هكتار في 2009-2010 إلى 8.400 هكتار في 2018-2019 ، أي بزيادة قدرها 176 ٪، كما يسير الإنتاج في نفس المنحى التصاعدي، حيث ارتفع من 107.000 طن في 2009-2010 إلى 197.000 طن مقدرة في 2018-2019، أي بزيادة قدرها 84٪.

وبلغ إجمالي مساحة التوت 2.400 هكتار بإنتاج حوالي 21.890 طن، موجهة للتصدير بشكل رئيسي. وفيما يهم زراعة العنب البري، فقد شغلت مساحة قدرها 2300 هكتار وأنتجت ما يقرب من 19.655 طن.

وتميزت الدورة بإشراف جيد للسلطات العمومية، وعلى رأسها عامل الإقليم فؤاد محمدي، الذي وقف بشكل متواصل على السير الجيد لفعاليات المهرجان.

 

rma

التعليقات مغلقة.