تخوفات ساكنة اولاد امبارك بني مسكين والحنشة من قرار الترحيل للتجزئة الجديدة .

تخوفات ساكنة اولاد امبارك بني مسكين والحنشة من قرار الترحيل للتجزئة الجديدة .

تعيش ساكنة اولاد امبارك بني مسكين والحنشة في المنطقة المعروفة بير الرامي وضعا مقلقا بسبب تداعي الأخبارعن اتخاد السلطات الإقليمية قرار ترحيلهم في المنطقة المتواجدين بها حاليا الى تجزئة جديدة تسمى الحديقة 1 بالقرب من الطريق الرئيسية في اتجاه الرباط بعد تجهيز هده التجزئة من قبل مؤسسة العمران بناء على الإحصاء الأول الدي تم في سنة 2004 والإحصاء الثاني الدي تم تحيينه في سنة 2010 .

ووفق الأحاديث التي يتم تداولها فإن هده العملية تعترضها صعوبات واقعية بعدما انضافت عائلات أخرى لم يشملها الإحصاء ويبقى وضعها معلقا بعد تأخر إنجاز وتهييئ منطقة الإستفادة وتخبط مؤسسة العمران مدة 8 سنوات حيث ازداد الوضع تفاقما .

دات الأحاديث تضيف أن المقاربة الأمنية وحدها لا تكفي أمام ازدياد حالات من الساكنة غير مسجلة و مقصية من الإستفادة وترفض عملية الترحيلمن ساكنتها بدون الحصول على ضمانات مقابل الموافقة على الهدم لمنازلها مخافة تشريد عائلاتها مثل ماحدث في بعض المناطق بكل من عين السبع ومناطقاعادة الهيكلة .

وفي نفس السياق انتقدت اطراف من المجتمع المدني غياب المقاربة الاجتماعية من قبل مؤسسة العمران الدي يهمها فقط هو العملية الربحية من المشروع و رمي الكرة في مرمى السلطات الاقليمية والمحلية في مواجهة الساكنة .

rma

التعليقات مغلقة.