عامل إقليم القنيطرة يحيي ليلة القدر بمسجد الغفران بالساكنية  

 على غرار باقي مساجد المملكة ، ووسط أجواء إيمانية مفعمة بالايمان و الخشوع المطلق للخالق سبحانه وتعالى،عرف مسجد الغفران بالملحقة الإدارية السادسة عشر بالدائرة الحضرية الساكنية إحياء ليلة القدر المباركة، بحضور فؤاد المحمدي عامل عمالة القنيطرة والوفد الرسمي المرافق له  من رؤساء المصالح الأمنية والخارجية، والسلطات المحلية، وشخصيات مدنية والمنتخبين وبعض رجال الإعلام وجمعيات المجتمع المدني وحشد من المواطنين من مختلف الأعمار والذين توافدوا على المسجد لإحياء ليلة القدر المباركة بخشوع وإبتهال إلى الباري عز وجل في ليلة هي خير من ألف شهر وذلك اقتداء بأمير المؤمنين الذي يحرص على سنة جده الرسول صلى الله عليه وسلم باختتامه للقرآن و ختم كتاب  صحيح البخاري .
هذا الحفل الديني الذي نظم داخل المسجد، وترأسه عامل إقليم القنيطرة ، إفتتح بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم  وختم صحيح البخاري من طرف الأستاذ صابر عبد الهادي ، ليتوج  في أجواء مَهِيبَة بصلاة العشاء والتراويح وختم القران الكريم .

وفي ختام هذا الحفل الديني المهيب ، رفعت أكف الضراعة إلى المولى عز وجل بأن يحفظ أمير المؤمنين، حامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وينصره نصرا مبينا، يعز به الإسلام والمسلمين، وبأن يتوج بالنجاح أعماله ويحقق مطامحه وآماله، ويبارك خطوات جلالته السديدة، وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما توجه الحاضرون بالدعاء إلى العلي جلت قدرته بأن يمطر شآبيب رحمته ورضوانه على فقيدي العروبة والإسلام جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني ويكرم مثواهما ويطيب ثراهما.

rma

التعليقات مغلقة.