مفاجأة.. اعتقال عضو في العدالة والتنمية متورط في الاعتداءات الجسدية بالقنيطرة

مفاجأة.. اعتقال عضو في العدالة والتنمية متورط في الاعتداءات الجسدية بالقنيطرة

اعتقلت مصالح الأمن بمدينة القنيطرة، في وقت سابق من زوال اليوم، عضو في الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بمدينة القنيطرة، وعضو في جمعية للأعمال الاجتماعية مرتبطة بنفس الحزب، وذلك تنفيذا لتعليمات كتابية صادرة عن النيابة العامة تقضي بتوقيفه، لتورطه في قضية ماسة بالأشخاص والضرب والجرح الخطيرين بواسطة السلاح الأبيض.
وتشير مصادر محلية، أن عضو حزب العدالة والتنمية المسمى (م. ف) يوجد حاليا رهن تدبير الحراسة النظرية من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة، وذلك للتحقيق معه حول الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، والمتمثلة في الاعتداء الجسدي الخطير بواسطة السلاح الأبيض.
ويأتي توقيف المشتبه به، في سياق العمليات الأمنية المكثفة والواسعة النطاق التي أطلقتها مصالح الأمن الوطني بالقنيطرة في الآونة الأخيرة، من أجل مكافحة جميع مظاهر الجريمة والانحراف.
وحسب العديد من التعليقات المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن عضو حزب العدالة والتنمية المعتقل، كان ينشر مؤخرا أخبارا ومزاعم حول الوضع الأمني بالقنيطرة، مدعيا تنامي ظاهرة “الكريساج”، كما كانت الجمعيات التي ينشط فيها تنشر تدوينات مماثلة تتحدث عن تدني الوضع الأمني، وهو ما اعتبره رواد العالم الأزرق “محاولة للتنصل من المتابعات والملاحقات الأمنية التي كانت تطارد عضو حزب المصباح المبحوث عنه”، معتبرين تلك التدوينات بأنها ” حملة ممنهجة للالتفاف حول تورط هذا العضو في جريمة خطيرة ماسة بالأشخاص”.

rma

التعليقات مغلقة.