فعاليات مدنية تلتحق بالاتحاد الاشتراكي

 

استقبل الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي ادريس لشكر بالمقر المركزي للحزب بحي الرياض فعاليات مدنية، تضم صحفيين وحقوقيين ومحامين وفلاحين ونقابيين، الذين أعلنوا انخراطهم في حزب القوات الشعبية.

وبعد كلمة الكاتب الإقليمي للحزب بالقنيطرة وكلمة إدريس لشكر، ألقى جواد الخني، كلمة باسم الملتحقين بالحزب، وكان المعني بالأمر مناضلا في صفوف الاتحاد سنوات التسعينات، وقال الخني في كلمته “بعد التداول المستفيض  لمدة قاربت السنة  لمجموعة من الفعاليات  الحقوقية والصحفية والجامعية ومحامين وفلاحين وكفاءات نسائية وشبيبية وطلابية  من مختلف الجهات والمناطق:”القنيطرة،الرباط،تمارة، سلا ،عين عودة، سيدي قاسم،الحوافات الصفصاف،الداخلة، الجديدة،الخميسات،سوق أربعاء الغرب،سيدي سليمان، والجماعة القروية أولاد احسين والصفافعة،سيدي قاسم….”وعدد من الفعاليات الحقوقية والمهنية بالمجال القروي التابع لإقليم القنيطرة ونخص بالذكر:الجماعة الترابية سيدي محمد لحمر،للاميمونة،وادي المخازن،سيدي بوبكر الحاج،عرباوة،”….في مختلف جوانب الوضعية الحالية التي تمر منها بلادنا، في عدد من المستويات والمناقشات العميقة والهادئة  للقضايا التي تطرحها والتحديات التي تترتب عنها خاصة امتلاك أدوات العمل والتنظيم السياسي والحزبي”.

وأضاف الخني “من موقع فعلنا وتراكماتنا الحقوقية والفكرية والثقافية والميدانية في حقول قطاعات مهنية مختلفة:حقوق الإنسان،المحاماة،الصحافة والإعلام،الفلاحين الصغار ،النساء السلاليات،الجامعة ،الطلبة،الشباب وفئات مهنية أخرى…فهي تلتقي مع تصورات الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية نحو أفق التوجه الديمقراطي الحداثي المنفتح على الحضارات الإنسانية”.

وأوضح أنه “انطلاقا من ضرورة امتلاك أجوبة  حقيقية وملموسة للرد على تنامي الطلب الديمقراطي والاجتماعي والاقتصادي  والثقافي والبيئي وجعل قيمة للمبادرات المدنية والشعبية  المكرسة لبعدي المواطنة  وممارسة الحريات التقت إرادتنا الجماعية مع إرادة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية  في  التضامن وتوحيد الجهود والمبادرات والفعل السياسي  المنظم”.

rma

التعليقات مغلقة.