توقيف روسي بالبيضاء مبحوث عنه من طرف “الأنتربول”

تمكنت عناصر الأمن الوطني بمطار محمد الخامس الدولي بمدينة الدار البيضاء، أمس الثلاثاء، من توقيف مواطن من جنسية روسية يبلغ من العمر 48 سنة، يشكل موضوع أمر دولي بإلقاء القبض صادر عن السلطات القضائية البلجيكية من اجل تنفيذ حكم قضائي.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه جرى توقيف المشتبه فيه فور وصوله إلى مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، قادما من تركيا، حيث تم إخضاعه لإجراءات التوقيف، بعدما أوضحت عملية التنقيط أنه يشكل موضوع نشرة حمراء صادرة عن المنظمة الدولية للشرطة الجنائية أنتربول بعد إدانته بالمشاركة في ارتكاب سرقة مسلحة بمدينة “بريج” ببلجيكا سنة 2014.

وأضاف ذات المصدر، أنه قد تم الاحتفاظ بالمواطن الأجنبي الموقوف رهن تدبير الحراسة النظرية على ذمة مسطرة التسليم، كما قام المكتب المركزي الوطني التابع للمديرية العامة للأمن الوطني بإشعار السلطات البلجيكية بواقعة توقيف المشتبه فيه.

ويأتي توقيف المعني الأمر، يضيف ذات المصدر، في سياق الجهود المكثفة التي تبذلها مصالح الأمن الوطني لتقوية تدابير المراقبة الأمنية في المعابر الحدودية الوطنية، وكذا في إطار حرصها الراسخ على تدعيم آليات التعاون الأمني الدولي الرامية لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية

rma

التعليقات مغلقة.