عامل اقليم القنيطرة فواد المحمدي يعطي انطلاقة افتتاح النسخة 4 للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية تحت شعار ” المنتوجات المجالية في خدمة التشغيل الذاتي للشباب القروي وتعزيز الاستثمار  “

عامل اقليم القنيطرة فواد المحمدي يعطي انطلاقة افتتاح النسخة 4 للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية تحت شعار ” المنتوجات المجالية في خدمة التشغيل الذاتي للشباب القروي وتعزيز الاستثمار  “

في إطار تثمين النجاح والإشعاع الذي عرفته الدورات السابقة للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية ومن أجل مواصلة المجهودات المبذولة لترويج وتسويق المنتجات المجالية التي تزخر بها جهة الرباط سلا القنيطرة ، وتحت شعار” المنتوجات المجالية في خدمة التشغيل الذاتي للشباب القروي وتعزيز الاستثمار  ” وبإشراف من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات،ترأس زوال يوم أمس الخميس 12 دجنبر 2019 بالقنيطرة عامل اقليم القنيطرة فؤاد المحمدي مرفوقا بالكاتب العام لوزارة الفلاحة والسيد رئيس الغرفة الفلاحية بالجهة والمدير الجهوي للفلاحة للرباط سلا القنيطرة السيد “عزبز البيلوطي” وعدة فعاليات بالوزارة فعاليات حفل افتتاح النسخة الرابعة للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة الرباط سلا القنيطرة والمنظم من طرف المديرية الجهوية للفلاحة و الغرفة الفلاحية لجهة الرباط سلا القنيطرة والمكتب الجهوي للاسثتمار الفلاحي الغرب تحت رعاية وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بتعاون مع عمالة القنيطرة .
و تروم هذه التظاهرة بالأساس مواكبة وتعزيز وتقوية قدرات التنظيمات المهنية و كذا تثمين المؤهلات الجهوية والوطنية عبر تظافر جهود كافة الشركاء المنخرطين في تنمية المنتجات المجالية بالجهة .
كما أن هذه التظاهرة تعد فضاءا مهما لتثمين المنتجات المجالية بالجهة وباقي جهات المملكة إذ تمنح الفرصة للمنتجين لعرض منتوجاتهم والتعريف بها، كما أنها تساهم في توجيه ومواكبة المشاركين من أجل تحسين جودة المنتجات وتشجيع الفلاحين على العمل في إطار تنظيمات مهنية للدفاع عن مصالحهم وتنمية قدراتهم الذاتية وترسيخ أسلوب التنظيم الجماعي في عمليات الإنتاج والتثمين والتسويق ، بالإضافة إلى خلق فضاء للتواصل وتبادل الخبرات بين كافة المتدخلين في تنمية وتثمين هذه المنتجات المجالية.
و يضم المعرض قطبين رئيسيين يتمثلان في قطب المنتجات الفلاحية المحلية للتنظيمات المهنية بجهة الرباط سلا القنيطرة وبعض التنظيمات من خارج الجهة وقطب المؤسسات الفاعلة في ميدان التنمية الفلاحية.
وتهدف هذه التظاهرة الاقتصادية إلى دعم المنظمات والتعاونيات الشبابية والجمعيات الفلاحية المهنية في تسويق منتجاتها، وتعزيز إمكانيات الجهة في مجال المنتجات المجالية والتعرف على تقاليد المنطقة، وكذلك خلق مجال للتواصل والتبادل بين الجهات الفاعلة الاقتصادية والمنظمات المهتمة بتطوير القطاع، كما تسعى التظاهرة إلى توعية وتحسيس المنظمات بأهمية المنتجات المجالية في التشغيل الذاتي للشباب ، والمساهمة في التنمية المحلية من خلال تعزيز السياحة التضامنية،
وتجدر الاشارة ان حفل افتتاح فعاليات المعرض ترأسه عامل إقليم القنيطرة السيد “فؤاد المحمدي ” والكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري والمدير الجهوي للفلاحة بجهة الرباط سلا القنيطرة ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة الرباط سلا القنيطرة وعدة فعاليات بالوزارة
وسيعرف المعرض الذي سيستمر الى غاية الخامس عشر من الشهر الجاري
و يسعى المعرض إلى دعم التعاونيات والجمعيات الفلاحية المهنية في تسويق منتجاتها ، كما أكد ذلك المدير الجهوي للفلاحة لجهة الرباط سلا القنيطرة السيد “عزيز البيلوطي” خلال تصريح صحفي التي أقيم بالمعرض والتي حضر فيها أزيد من 20 صحفي يمثلون المنابر الإعلامية الجهوية والوطنية و القنوات الوطنية.ويهدف هذا المعرض، حسب مدير الغرفة الفلاحية بجهة الرباط سلا القنيطرة ، إلى أن يكون تقليدا سنويا للاحتفاء بهذه المنتجات وتثمينها، والنهوض بالقطاع الفلاحي بصفة عامة، وبسلاسل المنتجات المحلية والجهوية بصفة خاصة، على مستوى الإنتاج والتحويل والتسويق، مع عرض وتسويق هذه المنتجات ذات السمعة الجيدة على المستوى الجهوي والوطني.
ويهدف المعرض إلى المساهمة في تنمية وتثمين المنتجات المجالية التي تزخر بها جهة الرباط سلا القنيطرة خاصة العسل الذي يمثل أكثر من 50 في المئة من الإنتاج الوطني و أكثر من 17 نوع ذو جودة عالية من الكسكس والنباتات العطرية والطبية وكذا المنتجات المجالية بباقي جهات المملكة. كما تروم هذه التظاهرة توجيه ومواكبة المشاركين من أجل تحسين جودة المنتجات وتشجيع تبادل التجارب بين التعاونيات الفلاحية
ونظرا للأهمية التي توليها وزارة الفلاحة والصيد البحري و التنمية القروية لتنمية المنتوجات المحلية كقاطرة لتطوير الفلاحة التضامنية وخلق دينامية جديدة لتنمية العالم القروي     .

على هامش المعرض، نظمت موائد تواصلية و تغطية إعلامية لأنشطة المعرض و المسئولين عنه وكذا عارضيه طيلة أيام هذه النسخة

rma

التعليقات مغلقة.