الفرع الجهوي القنيطرة  للنقابة الوطنية للصحافة المغربية يرفض مواقف الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بالقنيطرة المناهِضة لحرية التعبير وحرية الصحافة

rma

الفرع الجهوي القنيطرة  للنقابة الوطنية للصحافة المغربية يرفض مواقف الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بالقنيطرة المناهِضة لحرية التعبير وحرية الصحافة

مطلوبا من الحزب الذي يتحمل مسؤولية التسيير الجماعي الإعتذار  للقنيطريين وللإعلام  وليس اختيار النعوتات الجاهزة والتعابير البئيسة  والأساليب القديمة لمواجهة وسائل الاعلام

على إثر التطورات التراجعية والمقلقة  التي يعرفها ملف النقل الحضري بمدينة القنيطرة من خلال تهريب الحافلات وتعطيل مرفق النقل بالقنيطرة  أصدرت  الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بالقنيطرة يوم الأحد 22 دجنبر2019 بيانا  سجلت  من خلاله عدد من المواقف  ومن ضمنها ما سماه البيان “دعوة  المواطنين إلى الانتباه للمحاولات البئيسة لبعض الخصوم السياسيينوبعض المنابر المأجورة الذين يروّجون لمعطيات مغلوطة وغير صحيحة حول طبيعة الملف وعن الإشكالات الحقيقية وعن المسؤوليات التي تقع على عاتق كل طرف من الأطراف المتدخلةوييحملون المسؤولية كاملة للمجلس الجماعي.”

إن الصحافة  الوطنية والجهوية وهي ترصد منذ سنوات اختلالات النقل  الحضري بالقنيطرة  واختناقات تدبيره  بمنطق دفع المسؤولين  المحليين نحو تجويد الخدمات للأفضل وهو ما تبين اليوم بالملموس وذلك من خلال  نتائج تسييره الكارثية  حيث كان مطلوبا من الحزب الذي يتحمل مسؤولية التسيير الجماعي الإعتذار للقنيطريين وللإعلام  وليس اختيار النعوتات الجاهزة والتعابير البئيسة  والأساليب القديمة لمواجهة وسائل الإعلام.

على ضوء ذلك ، الفرع الجهوي القنيطرة  للنقابة الوطنية للصحافة المغربية  يسجل ويعلن المواقف التالية:

1-رفضه لكل حالات  وأشكال التخويف والضغوط التي  تمارسها أجهزة حزب العدالة والتنمية بمدينة القنيطرة ضد وسائل الإعلام

2- دعوته  حزب العدالة والتنمية -الكتابة المحلية – الى مراجعة مواقفه من حرية التعبير وحرية الصحافة وحق المواطن في الإخبار والمعلومة

3-تأكيده على حاجة المجتمع الى  مختلف تعبيرات وسائل الإعلام والى  ممارسة أدوارها في النقد والنقد الحاد أحيانا بمهنية واستقلالية

4- انفتاحه على مختلف  الفاعلين السياسيين والمدنيين والمؤسساتيين على قاعدة التأسيس لمقاربات التعاون على أساس الاحترام والاحترام المتبادل والدفاع المستميت عن الحق في حرية التعبير وحرية الصحافة والحق في الولوج الى المعلومة

5- نضاله وعمله المستميت والدائم في إقرار حق المؤسسات الإعلامية  والصحفيين المهنيين والإعلاميين  في الاستقلالية التحريرية  بعيدا عن كل أشكال الوصاية أو الإلحاق .

عن المكتب الجهوي

الكاتب العام،جواد الخني

التعليقات مغلقة.