الزمرة الجمركية لخفر الواردات بميناء طنجة المتوسطي.. عيون لا تنام في زمن كورون

تواصل زمرة خفر الواردات بميناء طنجة المتوسطي عملها في ظل الوضعية الوبائية التي يشهدها العالم، في عملية مسترسلة على مدار 24 ساعة من أجل خفر وحماية البلاد من أي تفاقم وبائي ودرءا للاشكالات الأمنية الأخرى.

وتعرف نقطة العبور طنجة المتوسط معالجة وخفر مئات المركبات والعربات الدولية يوميا وباختلاف أصنافها، حيث يسهر على هذه العملية جنود الصف الأول من زمرة خفر الواردات وباقي المصالح الجمركية بتوجيهات من المدير الجهوي للجمارك بميناء طنجة المتوسطي،

وتجدر الإشارة أنه بالرغم من قلة  الموارد البشرية وظروف وباء كورونا تتواصل عملية المراقبة والخفر وتخزين ومعالجة البيانات ما يسهل التصدير والاستيراد بسلاسة من وإلى المغرب بشكل ناجح.

التعليقات مغلقة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com