حملات تمشطية للدرك الملكي بسيدي الطيبي و القنيطرة تطيح بأخطر مجرمي وبائعي مخدرات بالمنطقة

تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة ترابياً لمركز الدرك بسيدي الطيبي من توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية، بعد تزايد عدد من الشكايات بسبب جرائم تتعلق باعتراض سبيل المارة بالسلاح الابيض والنشل والضرب والجرح، حيث كان موضوع حوالي 10 برقيات بحث.

وبعد القيام بحملة تمشيطية للجماعة المذكورة تم اعتقال شخص آخر أيضا يقوم بسرقة المواطنين واعتراض سبيلهم بالسلاح الابيض، لتتمكن عناصر الدرك بسيدي الطيبي مرفوقة برئيس المركز من وضع حد لأفعاله الاجرامية بعد خطة محكمة تقمص فيها عناصر الدرك دور باعة جائلين.

وفي السياق ذاته والحملة ذاتها استطاعت دورية الدرك توقيف شخص آخر يمتهن بيع مادة “السيليسيون” للقاصرين وله عدة سوابق.

هذا وتمكن مركزالدرك الملكي التابع ترابيا للقنيطرة من حجز 260 قنينة من الكحول بدوار شنانفة لحمر، بالاضافة لكيلو من مخدر الشيرا، و 3 كيلوغرامات من مادة الكيف و نصف كيلو من “طابا”، حيث تم توقيف صاحب المحجوز الذي اتضح بعد عملية التنقيط أن له عدة سوابق عدلية.

وفي السياق ذاته تم توقيف 3 أشخاص يقومون بترويع المواطنين، الشخص الأول متن دراجة نارية يتحوز 2 كيلوغرامات من الشيرا عين عريس، كما تمكنت العناصر بالمركز ذاته اعتقال شخص آخر يمتهن بيع ماء الحياة وله سجل إجرامي خطير، بالإضافة إلى شخص آخر يتحوز 200 باقة من نبتة الكيف، حث تم الاقتياد الكل لمركز الدرك وتحرير محاضر في الأفعال الاجرامية قبل تقديمهم للعدالة.

 

 

 

 

اترك رد