درك القنيطرة يفك لغز السيارة المسروقة بعد الاعتداء على صاحبها

تمكن المركز الترابي للدرك الملكي بالقنيطرة من فك لغز السيارة التي تمت سرقتها بالطريق الوطنية رقم 1 عقب توقيفها من قبل شخصين، والاعتداء العنيف على صاحبها، وهي الواقعة التي تم تسجيلها يوم 25 أكتوبر، بين حاجزي الدرك الملكي والأمن الوطني،

وقد تم يوم 26 من الشهر ذاته العثور على السيارة من قبل عناصر الأمن الوطني بالقنيطرة، وقد تم تسليمها للدرك الملكي.

وكانت السيارة تحتوي على هواتف نقالة وطابليت ومحول كهربائي وبعض الأغراض الأخرى، التي تم تحويلها إلى منزل بمهدية في ملك أحد اللصوص الذي كلف شقيقه ببيعها.

وتبين أن السارقين صاحبي شاحنتي إغاثة “ديباناج”، واحد بالقنيطرة والثاني بالمهدية، وهو من ذوي السوابق في سرقة السيارات.

وتمكنت عناصر الدرك الملكي يوم 31 أكتوبر من توقيف ثلاثة متهمين في حين ما زال شخص رابع في حالة فرار وقد تم إصدار مذكرة بحث وطنية في حقه.

وتمت العملية تحت متابعة مباشرة للكولونيل ماجور القائد الجهوي للدرك الملكي بالقنيطرة.

- إشهار -

- إشهار -

التعليقات مغلقة.