سطات: الأمن يتفاعل مع شريط يزعم صاحبه الاعتداء عليه دون تقديم الجاني للعدالة

تفاعلت ولاية أمن سطات، بسرعة وجدية، مع شريط فيديو منشور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي يوم الخميس 10 دجنبر الجاري، يظهر فيه شخص يدعي بأنه تعرض لاعتداء جسدي من طرف طبيب بيطري، وأن هذا الأخير لم يتم تقديمه أمام العدالة بدعوى استغلال النفوذ.

وتنويرا للرأي العام الوطني، وتفاعلا مع ما جاء من معطيات غير صحيحة في هذا الشريط، تؤكد ولاية أمن سطات أن البحث الذي  باشرته حول هذا الموضوع خلص إلى تسجيل النتائج التالية:

بتاريخ 2 دجنبر الجاري، فتحت مصالح الشرطة بمدينة سطات بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة، على خلفية اتهامات متبادلة بالعنف والضرب والجرح بين الشخص الذي يظهر في الشريط المرجعي والطرف الثاني في هذه القضية، حيث تم إجراء المعاينات اللازمة وانتداب سيارة الإسعاف التي نقلتهما معا إلى المستشفى المحلي لتلقي العلاجات الضرورية.

وقد باشرت مصالح الشرطة بمدينة سطات إجراءات الاستماع إلى طرفي القضية في محاضر قانونية، وذلك قبل أن يتم استدعاؤهما لإجراء مواجهة فيما بينهما حيث تخلف الشخص الذي يظهر في الشريط المرجعي عن الحضور.

وإذ تحرص ولاية أمن سطات على توضيح هذه المعطيات، فإنها تدحض في المقابل المزاعم التي تشير إلى وجود تدخلات خارجية للتأثير على مسار البحث في هذه النازلة، مؤكدة في المقابل بأن الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية تجري في إطار الحياد والاحترام التام للضوابط المهنية والقانونية الجاري بها العمل.

التعليقات مغلقة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com