بلاغ استنكاري من شغيلة فندق عبر المحيط بمدينة مكناس

على اثر المغالطات والادعاءات الكاذبة، الواردة في البيان النقابي للجامعة الوطنية للسياحة، المنضوية تحت لواء،الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والمؤرخ في 31مارس الجاري، أعلنت شغيلة فندق عبر المحيط بمدينة مكناس،استنكارها لهذه الافتراءات،والادعاءات الديماغوجية، والتي لاتستند لاي منطق واقعي، بعدما تم اتهام ادارة المؤسسة المشغلة، بكونها تمارس التضييق على العمل والنقابي، وتمارس الابتزاز، والضغط النفسي، من اجل حملنا على المغادرة، وهي ادعاءات كاذبة ومجانبة للصواب، بدليل ان ادارة المؤسسة وعلى الرغم من التداعيات السلبية، التي خيمت بظلالها،على القطاع السياحي، ببلادنا، وباغلب دول العالم، حافظت على السير العادي للعمل، وواكبت الازمة بحكمة ومسؤولية، من خلال الحفاظ على فرص الشغل بالفندق، وتقديم الدعم المالي واللوجستيكي، لشغيلة الفندق،

وأشادت بأجواء العمل بالفندق،والتي تتماشى مع مقتضيات قانون الشغل، بالاضافة الى نهج الادارة لاسلوب الحوار، والانصات لمشاكل وانتظارات العمال، في احترام تام للجميع وبدون استثناء، وذلك بشهادة كل العاملين بالمؤسسة.

وأعلنت في بيان لها شجبها لكل الادعاءات الباطلة الواردة في البلاغ النقابي المذكور، جملة وتفصيلا، وأكدت للراي العام المحلي بمدينة مكناس، وعبره للراي العام الوطني، بان مؤسسة عبر المحيط، مقاولة مواطنة، ولم يسبق لها ان مارست اي شكل من اشكال، التضييق والابتزاز على عمال وعاملات الفندق،بشهادة الجميع.

- إشهار -

- إشهار -

اترك رد