المركز البيضاوي للتكوين التطبيقي في السياحة والطيران…قيمة مضافة في مجال مهن المستقبل

اشاد العديد من المهتمين بالشان التكويني والتاطيري في مجال التكوين المهني العالي،بمدينة مراكش وعلى الصعيد الوطني،بالنجاحات الكمية والنوعية التي راكمها المركز البيضاوي للتكوين التطبيقي في مجال السياحة والطيران بمدينة مراكش،من خلال تجربته الميدانية في التكوين البيداغوجي،والتاطيري،لولوج مهن المستقبل،خاصة في مجال مضيفات الطائرات،وثقنيي وثقنيات الامن الجوي، وتقديم الخدمات الاجتماعية ،للمسافرين عبر الطيران المدني،الوطني والدولي، بالإضافة إلى اطر واطارات خدمات الاستقبال في المؤسسات السياحية الوطنية.بمعايير عالمية ذات جودة عالية،بدليل الطلبات المتزايدة على خريجي وخريجات المركز البيضاوي في التكوين التطبيقي في السياحة والطيران،

وبحسب البلاغ الاعلامي الصادر عن المؤسسة،فالموسم التكويني العالي،برسم السنة الجارية،سينطلق  منذ بداية الشهر القادم ،في اجواء تحترم الإجراءات الإحترازية والبروتوكولية التي ينص عليها البروتوكول الصحي،حيث قامت المؤسسة بتجهيز مختلف القاعات والمكاتب بالوسائل الصحية والوقائية،مع احترام مسافة التباعد،من اجل ضمان السير العادي للدراسة والتكوين.

- إشهار -

- إشهار -

اترك رد