هذه حقيقة سيارة الامن التي زعمت صفحات سرقة مفاتيحها بسيدي يحيى

نفت ولاية أمن القنيطرة، بشكل قاطع، صحة التعليقات المنشورة في منصات التواصل الاجتماعي بخصوص سيارة للشرطة، وتعتبرها مجرد “خبر زائف” ومغلوط سواء في الوقائع أو في السياق الزمني.
وأكدت مصالح الأمن بالقنيطرة أن الشريط المنشور يعود لسنة 2018، ولا يتعلق بالسياق الراهن كما تم تقديم ذلك في تعليقات مضللة منشورة في مواقع التواصل الاجتماعي، موضحة أن هذه السيارة أصيبت وقتها بعطب ميكانيكي ولم تتعرض لسرقة المفاتيح كما تم الترويج له بشكل مشوب بالتحريف.
وكانت العديد من الصفحات الفيسبوكية قد أعادت نشر شريط قديم يوثق عملية قطر سيارة للأمن بمدينة سيدي يحيى الغرب، مع تذييل ذلك بتعليقات تزعم أنه مقطع فيديو جديد يتعلق بعملية سرقة استهدفت سيارة للشرطة ومفاتيح قيادتها.

التعليقات مغلقة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com