إضراب وطني لمهنيي النقل الطرقي للبضائع

كشفت مصادر من قطاع النقل الطرقي لبضائع، إنها قررت خوض إضراب وطني لمدة 24 أربعة وعشرين ساعة يومه الخميس القادم قابلة للتمديد ، مبررة قرارها، بالغياب التام للوزارة الوصية على قطاع النقل وإقصاء مقاولات  النقل الطرقي للبضائع من حق الحوار.

وجاء في بلاغ صادر عن النقابة الديمقراطية للنقل،ومجموعة من جمعيات مقاولات النقل الطرقي للبضائع، وهيئات تمثيلية للمهنيين،صدر عقب اجتماع لها يوم الخميس الماضي، ،أنه منذ مدة طويلة والمهنيون يعيشون في ظروف جد مزرية وغير مرضية،حيث تعددت حالات الإفلاس ليصل الحال وسط بعض الناقلين إلى حد الانتحار .

وأكد البلاغ أن هذه الوضعية ليست وليدة اليوم،بل هي نتيجة تراكمات للعديد من الصعوبات التي تعيق السير العادي لمقاولات النقل الطرقي للبضائع،وأنه أمام هذه الظروف الصعبة، عقدت الهيئات التمثيلية للناقلين يوم الخميس 9 غشت 2018،

لقاء تواصلي مع وسائل الإعلام أسفر عن القرار ،خوض إضراب على الصعيد الوطني لمدة 24 ساعة قابلة للتمديد يوم الخميس 16 غشت 2018.

ودعا البلاغ،الوزارة الوصية على القطاع إلى إعادة النظر في الرسم على المحور،وعدم اهتمام الحكومة بتقوية القدرات التنافسية لمقاولات النقل من خلال إرساء الكازوال  المهني،واستمرار الوزارة الوصية  وجميع الإدارات العمومية في التحاور مع هيئة واحدة وإقصاء باقي الهيئات.

وكشف المصدر عن تعثر برنامج تجديد الحضيرة،وسوء تدبير المعابر الحدودية بالموانئ و المعبر البري الكركرات.

rma

التعليقات مغلقة.