عبد النبي العيدودي ينفي واقعة “الاعتداء” و يطالب “هبة بريس” بٱحترام القواعد المهنية ..

rma

“مصادر.انفو-سيدي قاسم”

انتشر مؤخرا على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يظهر فيه رجل مسن ينحدر من احدى الدواوير التابعة للجماعة الرتبية الحوافات، يدعي فيه انه تعرض لاعتداء من احد المرافقين لرئيس الجماعة “عبد النبي العيدودي” بحضوره، بعد ان اعترض المدعي على وجود رئيس الجماعة في ارض ادعى أنها تابعة ل”جماعتهم السلالية” من اجل ظبط بعض القياسات .

وقام رئيس جماعة الحوافات بإصدار بيان ناري حول الواقعة، اتهم فيه جريدة هبة بريس التي نشرت الفيديو بكونها غير مهنية، و كشف عن أسرار خطيرة كانت غائبة عند تداول مقطع الفيديو، و هذا نص البيان التوضيحي الذي توصلت جريدة “مصادر.انفو” بنسخة منه .

“بيان إلى الرأي العام المحلي و الوطني من رئيس جماعة الحوافات بخصوص تداول شريط اعتداء على رجل مسن

في إطار التواصل مع الرأي العام المحلي و الوطني لابد من أن أقدم توضيحات عبر هذا البيان:

1- الفيديو الذي تم تركيبه و تسويقه عبر الجريدة الالكترونية هبة بريس هو من إنجاز أستاذ ملحق من التعليم الى المجلس الإقليمي بسيدي سليمان، لا يتوفر على بطاقة الصحفي المهني لأن مهنته أستاذ .. و قد قام بإعداد هذا الفيديو دون احترام لقانون الصحافة والنشر كما يؤكد تحامله على العمل الجبار الذي تقوم به جماعة الحوافات في تحقيق التنمية التي يناشدها المواطن المغربي و يناشدها الملك محمد السادس نصره الله.

2- الذين أدلو بالتصريحات يتحدتون عن أنهم جماعة سلالية و الحقيقة أنهم ليس جماعة سلالية و غير مسجلين بالجريدة الرسمية بل هم تعاونية فلاحية جاءت في إطار الإصلاح الزراعي الذي قام به المرحوم الحسن الثاني سنة 1975 بإحداث مجموعة من التعاونيات و توزيع الأراضي عليهم، وبقيت مجموعة من القطع تابعة لأملاك الدولة، و الجماعة قامت بإعداد مقرر من أجل تفويت و نقل ملكية هذه القطع المتواجدة بالتعاونيات : الغانية و الدغوغية و الكرم وسيدي موسى والقرية الرتبية و القرية المرضية و تعاونية الاسماعيلية إلى ملكية الجماعة من أجل العمل علي بناء منشأت رياضية وتربوية ذات مصلحة عامة فيها.

3- في هذا السياق هذه القطعة موجودة في تعاونية الكرم كتعاونية و ليست جماعة سلالية، هي تابعة لأملاك الدولة و تم التعرض عليها من طرف المسمى محمد الدخلاوي، رجلا ليس مسنا لازال في كامل قوته و الدليل هو اعتراضه على القيام بمهامنا و منعه لنا في معاينة ملعب يمارس عليه شباب المنطقة (شباب تعاونية الكرم و تعاونية سيدي موسى) كرة القدم، ولا علاقة لهذا الرجل الصحيح بدنيا من قريب و لا من بعيد بهذه الأرض، لأن هذه الأرض ملك للدولة و هو يقول أنها ملك له،هنا تقدم رجل طاعن في السن و يعرف المنطقة و يعتبر من شيوخها و قدمائها و سأله “إذا كنت تدعي أن هذه القطعة ملك لك فأعطينا شهادة الملكية بأنها ملك لك” فقام بلكمه على فمه و استغربنا لهذا السلوك الهمجي وأوقفت المعاينة
4- و تقدمت بشكاية لوكيل الملك على هذا الاعتراض من جهة، و الشيخ المسن تقدم بشكاية مرفقة بشهادة طبية تثبت العجز و الأمور معروضة على القضاء،
5- في هذه الأثناء تفاجأنا بدخول هذا الأستاذ الذي لا يتوفر على بطاقة المهني بتنسيق مع الكاتب الإقليمي لحزب العدالة و التنمية بسيدي قاسم الذي ساعده في فبركة هذا المشهد و هذا الفيديو الغير المنصف و الظالم و الغاشم و من خلال هذا البيان نوضح للرأي العام أن المجلس الجماعي للحوافات قام بإنجاز ثورة حقيقية على مستوى التنمية إذ التزم بإنجاز إلى حدود ثلاث سنوات أكثر من 70 % من برنامج العمل الجماعي للحوافات،

6- و هذا ما شكل خيبة أمل لدى الخصوم السياسيين الذين يردون أن يراوغوا و يزوروا و يضللوا الرأي العام بقضايا ليست هي غير الحقيقة التي نوضحها من خلال هذا البيان و نقول للرأي العام أن الأرض هي ليست لجماعة سلالية تابعة لتعاونية الكرم بل هي أرض تابعة للأملاك المخزنية، و إن كان المدعي يقول بأنها ملك له نطالبه بأن يلجأ إلى السلطة القضائية ليرفع الضرر الذي نزل عليه كما يدعي، كما لجأنا نحن إلى السلطة القضائية لترفع علينا ضرر التعرض على مصلحة عامة دون سند قانوني، كذلك نوجه استنكار إلى الجريدة هبة بريس لما قامت بنشره دون أخذ الرأي،رغم أنني اتصلت بهم و سجلت اعتراضا من أجل المراجعة لكي يكون فيديو مهنيا لكن إلى حدود الساعة من صياغة هذا البيان، كنا نأمل أن لا نقوم بصياغته و نشره للرأي العام في ظل تواطأ هبة بريس و تراجعها عن نشر الرد و إعطاءنا حق الرد لجأت إلى هذا البيان كحق رد، و سنعمل على متابعة الجريدة هبة بريس بكل الطرق القانونية على ما تم نشره و تداوله في الرأي العام عبر موقعها بدون احترام الشروط المهنية لا من طرف من قام بإعداد الروبورتاج الذي لا يتوفر على بطاقة المهني و لا من طرف المادة التي نشرت دون احترام حق الرد و الالتزام بمبدأ الحياد الذي يجب أن تتصف به الصحافة الحرة طبقا للقاعدة الصحفية ” الخبر مقدس و التعليق حر”،

7-كما نعبر من خلال هذا البيان لكل ساكنة جماعة الحوافات نساءا و رجالا و أطفالا و شبابا أن المجلس وحدة متماسكة و منسجمة و تعمل بجد رئاسة و مكتبا و أعضاءا من أجل إكمال برنامج العمل الذي تم وضعه، و من هذا البيان أوجه الشكر لجميع السادة الأعضاء و لجميع فعاليات المجتمع المدني و لجميع المواطنين و نعدهم بأن مشوار الإصلاح و التنمية و التغير لازال مستمرا و لازال بنفس السرعة بل سنتحول لسرعة أقصى من ذلك في السنة المقبلة و الله من وراء القصد.
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رئيس المجلس الترابي للحوافات “

التعليقات مغلقة.