جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل مروعة بسيدي يحيى الغرب .


أقدم شاب يبلغ من العمر 28 سنة، صباح يوم السبت الماضي بدوار اشنانفة بسيدي يحيى الغرب ضواحي القنيطرة ، على توجيه طعنات قاتلة بآلة حادة لغريم له مزداد سنة 1986، وأسقطه أرضا جثة هامدة.
وحسب مصادر موثوقة فإن المشتبه فيه كان رفقة نديمه في جلسة خمرية بدوار اشنانفة ، ولما لعبت الخمر برأس أحدهما دخلا في مشادات كلامية، ليستل الجاني سكينا ويوجه طعنات عدّة لغريمه ثم يغادر المكان.
وأضافت المصادر ذاتها أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي القنيطرة تلقت إخبارية بوجود جثة بإحدى المناطق المحادية للدوار ، فانتقلت عناصر منها إلى مكان الحادث وقامت بمعاينتها وتوجيهها إلى إلى مستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد سبب الوفاة، تبعا لتعليمات النيابة العامة المختصة بالقنيطرة .
وأضافت المصادر ذاتها أن عناصر الدرك الملكي قامت بتمشيط محيط الجريمة، وتمكنت في ظرف وجيز من إيقاف المشتبه فيه، بعد تحديد هويته ليتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، والاستماع إليه في محضر رسمي في انتظار عرضه على ممثل النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة قصد النظر في التهمة الموجّه إليه.

rma

التعليقات مغلقة.