الدرك الملكي بالقنيطرة يوقف عصابة خطيرة متورطة في جريمة قتل وتزوير عملة اليورو .

في سياق المجهودات المتواصلة وبشكل يومي للقضاء على كل أصناف الجريمة منذ تعيين القائد الجهوي للدرك الملكي على مستوى إقليم القنيطرة وبتوجيهات منه وبتنسيق بين سريات الدرك الملكي بكل المراكز الترابية لتفعيل الإستراتيجية الجديدة للدرك الملكي بالإقليم التي تقوم على أساس عدة محاور سواء المتعلق منها بتنظيم السير على الطرق والوقاية من حوادث السير أو في الجانب المتعلق بحماية الأشخاص والممتلكات من خلال القضاء على كل أشكال الجريمة ومحاربة أسبابها خاصة الاتجار في المخدرات والمواد الكحولية .
تمكنت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسرية القنيطرة من توقيف 07 أشخاص متورطين في جريمة قتل حيث تبين بعد عرضهم على مجموعة من الضحايا قصد التعرف عليهم اكتشف رجال الدرك أن الموقوفين متورطين في جريمة أخرى تتعلق بتزوير عملة الأورو ليتم تعميق البحث معهم لفك لغز هاته العصابة الإجرامية الخطيرة المتكونة من 08 أفراد في حين تم إصدار مذكرة بحث في حق أحد أفراد العصابة الموجود في حالة فرار .
ويشار إلى أن الحرب على الجريمة متواصلة على مستوى كل القرى والمداشر بالإقليم ،ومعنويات عناصر أفراد الدرك الملكي جد مرتفعة من أجل القضاء على هذه الآفة الخطيرة في ظل تعليمات السيد القائد الجهوي ورؤساء سريات الدرك الملكي الذين لا يدخرون أي جهد من أجل حماية الأشخاص وممتلكاتهم ،
هاته الحصيلة الإيجابية من العمليات الناجحة أعادت الإحساس بالأمن والطمأنينة للمواطنين خاصة بالبوادي والقرى رغم الظروف الصعبة التي يشتغل فيها رجال الدرك الملكي في ظل شساعة الإقليم مما يستدعي من مختلف الفاعلين والمنتخبين مساعدة رجال الدرك في مهمتهم النبيلة .

بالقويد محمد .

rma

التعليقات مغلقة.