الدرك الملكي للمركز الترابي بالقنيطرة يفك لغز جريمة دوار ” فزارة ” بجماعة لمناصرة والجهود متواصلة للقضاء على شبكات الهجرة السرية .

 تمكنت عناصر الدرك الملكي لمركز الترابي ، التابعة للقيادة الجهوية القنيطرة،  يوم السبت 05 يناير 2019  من إلقاء القبض على الأشخاص المتورطين في ارتكاب جريمة القتل العمد ومسح معالم الجريمة التي تم ارتكابها بدوار ” فزارة ” بجماعة لمناصرة ليلة رأس السنة والتي راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر  .
وأوضح مصدر عليم ، أن التحريات التي أجريت، على إثر اكتشاف جثة الضحية  قرب وادي سبو ، وتحمل آثار عنف، مكنت في زمن قياسي من الوصول الى الجناة ، بعد توجه المحققين بقيادة رئيس المركز لموقع الجريمة وباشرت تحرياتها الموسعة مع فتح تحقيق حول ظروف وملابسات الجريمة ولدى مواجهة الموقوفين بالأدلة المتراكمة ضدهم ، أقر المشتبه فيهم بالمنسوب إليهم وارتكابهم للجريمة خلال تناولهم للخمرلإحياء ليلة رأس السنة  وقد تم وضع مرتكبي الجريمة 4 أشخاص في حالة اعتقال و سيدة (والدة الفاعل الرئيسي ) في حالة سراح واللذين تم عرضهم على أنظار النيابة المختصة ، في حين تم حجز المعدات ” برويطة ” التي تم الاستعانة لنقل الجثة الى نهر سبو لرميها هناك

هاته المجهودات المبدولة لرجال الدرك الملكي لفك لغز هاته الجريمة التي اهتز لها الرأي العام المحلي   خلفت ارتياحا عارما لدى ساكنة المنطقة .

وفي نفس السياق وصباح يوم الخميس تم احباط عملية للهجرة السرية بمنطقة الشليحات حيث تم توقيف 5 أشخاص من المرشحين للهجرة السرية وجلهم ينحدرون من الدار البيضاء قصد الاستماع إليهم لتحديد الجهة المنظمة والوصول اليهم للحد من نشاطها الإجرامي .

وبعد التحقيق معهم تم الوصول للفاعل الرئيسي لينتقل رجال الدرك مباشرة لسوق اربعاء الغرب التي ينحدر منها واعتقاله ونقله للقنيطرة لتعميق البحث معه حول كل ما نسب اليه من افعال .

rma

التعليقات مغلقة.