المركز القضائي للدرك الملكي القنيطرة يواصل بنجاح شن حملاته الأمنية ضد الجريمة وشبكات الهجرة السرية .

في إطار الحملات التمشيطية الواسعة التي تشنها القيادة الجهوية للدرك الملكي بالقنيطرة ضد مروجي المخذرات وممتهني الاتجار في السموم تمكنت عناصر المركز القضائي القنيطرة بتنسيق مباشر مع القائد الاقليمي لسرية الدرك الملكي القنيطرة مؤخرا، وفي عملية ناجحة من توقيف احد اكبر بارونات الخمور ” كراب ”  بمنطقة سيدي عياش ضواحي القنيطرة .
وجاء اعتقال البارون بعد ان داهمت عناصر الدرك الملكي احد المستودعات السرية المخصصة لتخزين الخمور وتم ضبط   140  قنينة من مختلف الاصناف والانواع .
الموقوف كان يحاول الفرار ولم يستسلم الا بعد تيقنه من ان رجال الدرك الذين حاصروه صمموا على إيقافه، ليتم وضع الاصفاد في يديه واقتياده في حالة تلبس الى المركز القضائي بسرية  القنيطرة هذا وقد خلفت العملية استحسان ساكنة المنطقة منوهين بالمجهودات الجبارة والمتواصلة للدرك الملكي في سبيل نشر الأمن والطمأنينة بالمنطقة .
وتم إيداع المتهم من طرف الضابطة القضائية تحت الحراسة النظرية من اجل البحث معه وإحالته على انظار العدالة وفق الافعال المنسوبة اليه.

وعلاقة بالحملات التمشيطية والدوريات الأمنية التي يقوم بها رجال الدرك الملكي لبنمنصور تم القبض على شخصين أثناء توقيفهم بالسيارة لإجراء بحث روتيني وبعد إجراء تفتيش أولي للموقوفين تم العثور على مبلغ 40.000 درهم من دون تبرير مصدرها مما أثار شكوك رجال الدرك ليتم اعتقالهما على الفور وتسليمهما للمركز القضائي القنيطرة لتعميق البحث معهما مما أفضى الى اكنشاف امرهما لكونهما من منظمي الهجرة السرية بالمنطقة بعدها قام رجال الدرك باستدراج باقي افراد الشبكة والاتصال بهم بدعوى انهما يرغبان في الهجرة للضفة الاخرى وعلى الفور تم نصب كمين بالطريق الوطنية الرابطة مابين تازة ولمكرن واعتقال 3 اشخاص من بينهم سائق سيارة اجرة من الحجم الكبير   .

وبعد البحث مع جل افراد الشبكة الموقوفين تم احالة ملفاتهم على انظار العدالة المختصة للبث في ما نسب اليهم من اعمال اجرامية .

rma

التعليقات مغلقة.