القنيطرة : النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف تنظم ندوة حول محاربة العنف ضد النساء حول موضوع” الشباب شريك في مناهضة العنف ضد النساء والفتيات  ” .

rma

القنيطرة : النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف تنظم ندوة حول محاربة العنف ضد النساء حول موضوع      ” الشباب شريك في مناهضة العنف ضد النساء والفتيات  ” .

تخليدا للحملة الوطنية التحسيسية السابع عشر ، نظمت النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، برئاسة الوكيل العام للملك الأستاذ ” محمد مرزوكي ” يوم الثلاثاء 10 دجنبر 2019 الجاري بقاعة خزانة محكمة الاستئناف، ندوة حول موضوع” الشباب شريك في مناهضة العنف ضد النساء والفتيات  .

وتميزت الندوة بحضور وازن لنخبة من المسؤولين القضائيين والإداريين؛ في مقدمتهم السيد الرئيس الاول لمحكمة الإستئناف بالقنيطرة و رئيس المجلس العلمي، و السادة وكلاء الملك ، و السيد النقيب ورئيس جامعة بن طفيل  ، إلى جانب القضاة والملحقين القضائيين والمحاميــن، والأساتذة الجامعيين و المرشدين الاسريين و المتخصصين النفسانيين  و الموظفين، و مختلف الفاعلين القانونيين والحقوقيين و الفعاليات الجمعوية والإعلامية .

وخلال الجلسة الافتتاحية وبعد قراءة أيات بينات من الذكر الحكيم ؛ أكد الوكيل العام للملك الأستاذ محمد مرزوكي، أن هذا الندوة تأتي في سياق الحملة الوطنية التحسيسية السابعة عشر لوقف العنف ضد النساء والفتيات و الممتدة من 25 نونبر إلى 20 دجنبر 2019.

بمشاركة اللجنة الجهوية واللجان المحلية للتكفل بالنساء ضحايا العنف التابعة لهذه الاستئنافية في هذا اليوم الذي يصادف الاحتفال بالذكرى 71 للاعلان العالمي لحقوق الانسان  .

كما أشار إلى أن من بين الاهداف من الندوة، هو التحسيس بضرورة انخراط الشباب في مناهضة العتف ضد النساء والفتيات وما تخلفه هذه الممارسات من اضرار نفسية وصحية واجتماعية في حقهن .

وأضاف السيد الوكيل العام للملك الأستاذ محمد مرزوكي ، ان ظاهرة العنف ضد النساء والفتيات عرفت تطورا خطيرا ومتزايدا حسب ما ذكر بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء سواء على صعيد الوطني او العالمي  , كما سلط الضوء من جهة اخرى على عنف جديد من صنف العنف الرقمي ضد النساء بمستويات خطيرة في استعمال الانترنيت   sexotorsion.

كما أشار السيد الوكيل العام للملك الأستاذ محمد مرزوكي في كلمته امام الحضور أنه بالرغم من وجود ترسانة قانونية حديثة على رأسها قانون 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء واصدار احكام قضائية مشددة في جرائم العنف ضد المرأة والاطفال
كما اشار كذلك إلى الدور الفعال الذي تقوم به اللجان الجهوية والمحلية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، بالإضافة الدور الاجابي والمتميز والتنشيط الذي تلعبه مختلف الجمعيات المهتمة بنفس الموضوع ورغم ذلك تبقى نسبة ارتكاب العنف بمختلف انواعه ضد النساء والفتيات مرتفعة وتشكل معضلة يجب تضافر الجهود على كل المستويات وبالتالي اصبح من الضروري تحسيس الشباب الانخراط في محاربة هذه الافة ومن اجل ذلك تمت مناقشة الموضوع والاستماع إلى عدة عروض التي تمتمبرمجة لهذه الندوة وفتح تقاش عمومي مجتمعي حول الموضوع
باقي العروض كانت كالتالي .

  • السيد رئيس المجلس العلمي بالقنيطرة قدم عرضا حول ،تربية الشباب في التصدي لظاهرة العنف، ضد النساء والفتيات

    ● السيدة نزهة العلوي محامية وناشطة جمعوية مداخلة تحت عنوان” المجتمع المدني ورهان التحسيس بالعنف ضد النساء والفتيات “

    ● الدكتور ياسين احمداني نائب وكيل الملك بأبتدائية سيدي قاسم   :  تحت عنوان “مدى مساهمة الشباب في حماية النساء والفتيات ضحايا العنف “

    ●  الدكتور جواد المغناوي نائب وكيل الملك بابتدائية سيدي قاسم عرض تحت عنوان” التحسيس بالقوانين الحمائية لردع العنف ضد النساء والفتيات “

    ● الدكتور “فضيلات عبد الصديق” نائب وكيل الملك بابتدائية القنيطرة  : تحت عنوان” دور الاعلام في التحسيس بظاهرة العنف ضد النساء والفتيات “

    ● الدكتور “وديع العيساوي” نائب وكيل الملك بابتدائية القنيطرة تحت عنوان “جريمة الاتجار في البشر كمظهر من مظاهر العنف ضد النساء والفتيات “

    ● الدكتورة “رانية القاسمي” نائبة وكيل الملك بابتدائية مشرع بلفصيري تحت عنوان ” مهمة الاسرة والمدرسة في التحسيس في الاتار العنف ضد النساء والفتيات “

    ■ الدكتورة “لبنى الدوا” نائبة وكيل الملك بابتدائية سوق الاربعاء الغرب تحت عنوان ” دور الشباب في وقف العنف ضد النساء والفتيات “

    ●  الدكتورة “فاطمة الزيراري” نائبة وكيل الملك بابتدائية سيدي سليمان تحت عنوان “تقييم تجربة النيابة العامة بسيدي سليمان في مناهضة العنف ضد المرأة “

  • السيدة” هدى القريطة” اطار من مندوبية التعاون الوطني بالقنيطرة تحت عنوان “دور الفضاء المتعدد الوظائف للنساء في وضعية صعبة في الحد من العنف ضد النساء والفتيات “

    يذكر أن برنامج الحملة الوطنية، بالإضافة إلى بث وصلات تلفزية وإذاعية وأنشطة مختلفة عبر وسائل الإعلام، يتضمن تنظيم ندوات وطنية وجهوية، وعرض إبداعات فنية تساهم في إذكاء الوعي بمخاطر العنف الممارس ضد النساء.

    وتهدف هذه الحملة إلى جعل الشباب المغربي حامل لرسالة “اللاعنف” اتجاه الجنس الآخر ،ومدافعا عنها وإتاحة المجال لإبراز الإبداعات الشبابية في مختلف المجالات التي تخدم قضية محاربة العنف ضدا لنساء، كما تروم إبراز الجهود المبذولة مؤسساتيا للتصدي لظاهرة العنف ضد النساء وآفاق التطوير، في إطار تفعيل القانون والمرسوم المرتبط به وفتح نقاش عمومي / مجتمعي حول موضوع ” الشباب شريك في مناهضة العنف ضد النساء والفتيات”

التعليقات مغلقة.