أكثر من 3500 تلميذ يستفيدون من برامج مختلفة للدعم التربوي بتطوان

يعرف إقليم تطوان دينامية كبيرة تهدف الى تعزيز فرص النجاح لدى التلميذات والتلاميذ، ويعتبر الدعم التربوي من أهم المكونات المركزية التي تشغل جميع المتدخلين في العملية التعليمية التعلمية بالإقليم من أساتذة وإدارة تربوية ومجتمع مدني.
في هذا الإطار تهدف الشراكة المتميزة التي تجمع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة تطوان والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بتطوان الى إنجاز برنامج للدعم التربوي بعدد من المؤسسات التعليمية بالعالمين القروي والحضري يسمح بترسيخ مواطن القوة وتدارك التعثرات الحاصلة لدى المتعلمات والمتعلمين في حينها، وتفادي تراكمها حتى لا تتحول إلى عائق للتعلم، يمكن أن يؤدي تدريجيا إلى الفشل والهدر المدرسي. فقد بلغ عدد المؤسسات التعليمية المستفيدة من هذا البرنامج أزيد من 32 مؤسسة تعليمية بالإقليم فيما يستفيد 1500 تلميذة وتلميذ) 1300 منهم يدرسون بالعالم القروي (من الدعم التربوي في المواد الأساسية كاللغة الفرنسية واللغة العربية والرياضيات وكذا مجموعة من الأنشطة الموازية.
إلى ذلك تنضاف مبادرات خاصة قام بها مجموعة من الأساتذة بعدد من المؤسسات التعليمية من قبيل ما تعرفه المرافق الداخلية من تنظيم دروس ليلية مجانية للتقوية والدعم ومبادرات أخرى لجمعيات الآباء والأمهات من خلال ساعات للمراجعة والتثبيت خارج أوقات الدراسة.
مجهودات بدأت تعطي أكلها وتلقى استحسان آباء وأمهات وأولياء أمور التلاميذ الذين يأملون في استمرار هذه البرامج وتكثيفها لما لاحظوه من تحسن على أبنائهم وبناتهم على مستوى النتائج المحصلة خلال الأسدوس الأول

rma

التعليقات مغلقة.